أمير القصيم يدشن مبادرة الجامعة «جامعة مستدامة» كمبادرة نوعية على مستوى التعليم العالي السعودي

دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، رئيس المجلس الاستشاري لمركز التنمية المستدامة بالجامعة، مبادرة نوعية على مستوى التعليم العالي السعودي تمثلت في إعلان الجامعة كـ «جامعة مستدامة»، وذلك خلال الجلسة الأولى للمجلس التي عُقدت أمس الثلاثاء بقاعة الاجتماعات بمكتب سموه بمقر الإمارة بمدينة بريدة، بحضور معالي الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود مدير جامعة القصيم وأعضاء المجلس.


وأقر مجلس مركز التنمية المستدامة مشروع تحديد المزايا التنافسية والأولويات التنموية لمنطقة القصيم ومحافظاتها، وذلك في ضوء رؤية 2030، حيث يستهدف المشروع تحديد المزايا التنافسية المستدامة للمنطقة ككل، ولكل مدينة ومحافظة بما يجعلها منطلقا لتحديد الأولويات التنموية والاستثمارية لها، كما اعتمد المجلس آلية التنفيذ ومدته وميزانيته ووجه باتخاذ الخطوات التنفيذية وفق ما تم إقراره.


ومن جانبه، أكد مدير الجامعة أن الجامعة تسخر كافة إمكانياتها العلمية والبحثية لخدمة التنمية المحلية بالمنطقة، حيث وضعت الجامعة، بعد التعرف على الممارسات الدولية الجيدة، منهجا فريدا تكامليا لتطبيق مبادرة الجامعة المستدامة تحت إشراف لجنة عليا برئاسة مدير الجامعة، لتنفيذ المبادرة في أربعة مسارات متكاملة وهي: خضرنة المقررات، الخضرنة البحثية، الخضرنة المؤسسية، خضرنة المقرات.


وأضاف: أن خضرنة المقررات تستهدف إدماج مفاهيم الاستدامة في البرامج والمقررات التعليمية، في حين تستهدف الخضرنة البحثية ربط الأبحاث التطبيقية بأهداف التنمية المستدامة المحلية والوطنية، كما تستهدف الخضرنة المؤسسية إدماج مفاهيم الاستدامة ومعاييرها في عمليات التخطيط والجودة والتطوير، أما خضرنة المقرات فهي تستهدف تطبيق مبادئ الاستدامة في المباني والمرافق والمعامل لترشيد الموارد ورفع الفعالية، مشيرًا إلى أن الجامعة تنضم بهذه المبادرة لنادي الجامعات المستدامة في العالم.


13/03/2019
19:32 PM
التصنيفات
انفوجرافك