بمشاركة 10 متحدثين.. الجامعة تُقيم الندوة العلمية الأولى للبحث العلمي في الجامعات العربية

تُقيم الجامعة، مُمثلة بعمادة البحث العلمي، يوم غدٍ الثلاثاء الموافق 11/1/1441هـ، الندوة العلمية الأولى للبحث العلمي في الجامعات العربية – دراسة مقارنة – وذلك في مسرح العيادات الطبية بالمدينة الجامعية، بهدف تفعيل مشاركة أعضاء هيئة التدريس في الجامعة المهتمين بالبحث العلمي، وتبادل المعلومات بين الجامعات العربية في هذا المجال، إضافة إلى الاطلاع والانفتاح على ما لدى الأقطار العربية في مجال البحث العلمي، والتعرف على المناهج، والاهتمامات البحثية المتنوعة، وكذلك الإفادة من التجارب والممارسات البحثية في الجامعات العربية، والوقوف على نقاط القوة في المناهج البحثية فيها.


من جهته، أوضح مدير مركز أبحاث العلوم الشرعية واللغوية بالجامعة الأستاذ الدكتور أحمد بن سليمان الخضير، أن الندوة تستهدف أعضاء هيئة التدريس بالجامعة من الجنسين، وطلاب وطالبات الدراسات العليا، بمشاركة  10 متحدثين من عدة دول عربية، قائلا: إننا في زمن التقارب الحضاري، والتبادل المعرفي والثقافي، حيث نعيش مرحلة نوعية محددة الأهداف والرؤى في كافة الاتجاهات والمجالات والتي تكمن في رؤية 2030 الرائدة والتاريخية.

وأكد "الخضير" أن من خاض مراحل التنافس الحضاري الحديث من العالم قد أفاد من تجارب الآخرين ومناهجهم واهتماماتهم البحثية والعلمية، ولذا فقد حرص مركز أبحاث العلوم الشرعية واللغوية بالجامعة بتنظيم هذه الندوة العلمية على رفع مستوى البحث العلمي في حقول العلوم الشرعية واللغوية، من خلال عرض تجارب كبريات الجامعات العربية، والوقوف على نقاط القوة في تجارب واهتمامات ومناهج هذه الدول من وطننا العربي الكبير في البحث العلمي، وانتقاء كل ما من شأنه أن يساعد من قريب أو بعيد في تطوير التجربة البحثية في الجامعة.

وأشار مدير مركز أبحاث العلوم الشرعية واللغوية بالجامعة، إلى أن المركز يحاول رسم طريق واضح أمام الباحثين نستجمع فيه مظاهر العمل البحثي الفاعل، والذي من شأنه أن يختصر المسافة، ويسرع من العملية البحثية، ويجعلنا قادرين على المنافسة إقليميا ودوليا، مبينًا أن هذه الندوة التي يقمها المركز تأتي تمهيدا لعقد ندوات لاحقة – بإذن الله - حول التجارب والمناهج والاهتمامات البحثية في الجامعات الأمريكية والأوروبية والشرق آسيوية.





09/09/2019
11:09 AM
انفوجرافك