الجامعة تناقش توجهات خطتها الاستراتيجية في المجالات التقنية المعلوماتية

أقامت الجامعة، ممثلة بمكتب البنية المؤسسية، اول أمس الخميس الموافق ٧/٥/١٤٤١، حلقة نقاش حول «المجالات التقنية المعلوماتية والبنية المؤسسية»، والتي هدفت للمساهمة في بلورة توجهات خطة الجامعة في المجالات التقنية المعلوماتية، وذلك ضمن جهودها في إعداد خطتها الاستراتيجية 2020 - 2025م، كما ناقشت سبل  نشر مفهوم التحول الرقمي من خلال توحيد عدة أنظمة إلكترونية تحت سقف واحد، إضافة إلى نشر مفهوم البنية المؤسسية ليشمل الموارد المكانية والبشرية وغيرها.


وعرضت حلقة النقاش، التي أقيمت بمقر المدينة الجامعية، أبرز المجالات التقنية المعلوماتية والبنية المؤسسية، التي ستضع حجر الأساس لخطة الجامعة في هذا المجال، حيث كان من ضمن الاقتراحات انطلاقًا من  رؤية الجامعة في البنية المؤسسية كونها جامعة مرموقة  في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع ومتميزة في تجويد الأعمال الإدارية، وتعزيز فرص الاستثمار من خلال تقديم برامج تعليمية متميزة، ومشاركات مجتمعية بارزة، إضافة لدعم وتسريع عجلة البحث العلمي، وحوكمة الأعمال، والتوظيف الأمثل للموار ( المكانية والبشرية والرقمية).


وخلصت حلقة النقاش إلى أهمية حوكمة الأعمال والإجراءات، وإكمال الحلقة (closing the loop) من خلال تفعيل مفهوم البنية المؤسسية، فضلا عن التوظيف الجيد لتكنولوجيا المعلومات داخل الجامعة وفي جميع المجالات، بالإضافة إلى ضرورة الاستثمار في اقتصاد المعرفة، وإنتاج بحوث علمية نوعية تخدم المجتمع.


كما تطرقت الحلقة إلى أهمية تفعيل الشراكة الحقيقية داخلياً وخارجياً، مع التركيز على الكيف وليس الكم (النوعية وليس العدد).

05/01/2020
06:10 AM
انفوجرافك