الجامعة تواصل عمليات تعقيم مبانيها للوقاية من «كورونا»

تواصل الجامعة، ممثلة بالإدارة العامة للخدمات، عمليات التعقيم في بهو الجامعة الرئيس بالمدينة الجامعية، والعديد من الكليات في مختلف محافظات المنطقة، وذلك حرصًا على نظافة مبانيها وخلوها من أي ملوثات ضمن الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الجامعة للوقاية من فيروس كورونا، حيث من المقرر أن تستمر عمليات التعقيم في الأيام القادمة لتشمل جميع الكليات والمباني التابعة للجامعة بكافة محافظات المنطقة.


حيث بدأت الجامعة عمليات التعقيم، منذ نهاية الأسبوع الماضي، بمباني الطالبات بمدينة بريدة، كما ستشمل جميع مباني الكليات وإسكان الطلاب، وتم التنبيه على جميع مقاولي الجامعة بتعقيم إسكان العمال، وكذلك وسائل النقل، على أن يستمر التعقيم بشكل دوري، لحين انتهاء الأزمة.


من جهته، أوضح المشرف على الادارة العامة للصيانة والخدمات المهندس صالح الضالع، أن الإدارة قد شددت على مقاولي التشغيل والصيانة والنظافة والري والتشجير في الجامعة الذين تشرف عليهم الإدارة بضرورة الالتزام باتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة للوقاية للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد ١٩) والالتزام بجميع ما سبق وما يرد من تعاميم صادرة من الجامعة ومن وزارة الصحة بهذا الشأن فيما يخص العاملين والمنشآت والمرافق التي تقع على ضمان مسئوليته، كما أكدت الإدارة على أهمية الاستمرار في المحافظة على سلامة وتشغيل وصيانة ونظافة المباني والمرافق والحفاظ على الأنظمة حسب العقد سواء صيانة أو نظافة أو ري او تشجير.


وأشار "الضالع" إلى أهمية أن تكون جميع المرافق والخدمات جاهزة للاستخدام حال استئناف الدراسة في أي وقت وألا يحدث فيها أي قصور أو إهمال أو خلل، مؤكدًا على استمرار العمل بالمرافق التي يوجد بها منسوبين مثل الإسكان والعيادات وغرف الأمن وغيرها مع وضع الخطة المناسبة لذلك، إضافة إلى استمرار جميع العمال المطلوبة للتعقيم والنظافة خاصة مقاولي النظافة في المباني والمرافق التي يتم استخدامها مثل غرف الأمن وإسكان الطالب أو العيادات أو غيره.


ولفت "الضالع" إلى أن تحضير العمال يتم من خلال المقاول ومسؤوليته وعليه أن يتبع جميع الإجراءات الاحترازية بخصوص الوقاية من فيروس كورونا، على أن يتم تدوير العمالة وتوزيعهم بنوبات مختلفة وأماكن متفرقة بحيث يضمن تقليل تجمعهم في مكان واحد، كما أنه مسؤول عن تعقيم وتنظيف وسائل نقل العمال وأماكن عملهم وأدواتهم وما إلى ذلك، مبينًا أنه في حال وجود أعمال طارئة أو مجدولة أو مستهدفة، ويمكن إنجازها خلال فترة التعليق مثل الدهانات أو تعديلات التكييف أو صيانة بعض المعدات المهمة أو مكافحة الحشرات والزواحف فإنها تتم بعد أخذ الاحتياطات اللازمة، ويتم التواصل مع مشرفي الجامعة عن بعد من خلال الهاتف أو نظام إنجاز أو البريد الإلكتروني أو الواتس آب أو غيره، على أن يقوم كل مقاول برفع تقرير اسبوعي عن الأعمال التي تمت وإجراءاته الوقائية.

17/03/2020
20:35 PM
التصنيفات
انفوجرافك