«مؤتمر الأزياء» بكلية التصاميم بالجامعة يعقد 6 جلسات علمية وورشتي عمل بمشاركة باحثين من 5 دول

اختتم مؤتمر "تصميم الأزياء والتوقعات المستقبلية: تحديات، رؤى، إبداع، استثمار"، الذي نظمته الجامعة، ممثلة بكلية التصاميم، أعماله اليوم الخميس الموافق 11/4/1442هـ، حيث شهد المؤتمر، على مدى يومين، انعقاد 6 جلسات علمية وورشتي عمل، بمشاركة عدد من الباحثين والخبراء والمختصين في مجال تصميم الأزياء والمجالات المرتبطة به من عدة دول من بينها البرتغال ورومانيا ومصر والعراق، إلى جانب المملكة العربية السعودية، تمت خلالها مناقشة عدد من الأبحاث والأوراق العلمية الحديثة التي تفتح آفاقًا جديدة أمام المهتمين والعاملين بمجال تصميم الأزياء.   

 

وقد تم عقد ثلاث جلسات علمية خلال اليوم الأول للمؤتمر، حيث عقدت الجلسة الأولى برئاسة الدكتورة ماجدة عبد الله العايد عميدة كلية العلوم والآداب بالنبهانية بجامعة القصيم، تحت عنوان "ريادة الأعمال والتنمية المستدامة في مجال الموضة"، وشاركت فيها الدكتورة إيزابيل ماريا كانتيسا، والدكتورة لافينيا بان، واللتان تحدثتا حول آخر المستجدات في عالم تصميم الأزياء ومدى جدواه بالنسبة لرواد الأعمال والراغبين في الاستثمار في مجال الموضة، ومستقبل هذا المجال الواعد نظرًا لما يشهده من تطور مستمر وطلب متزايد على التصميمات الجديدة والمبتكرة من جانب المستهلكين.

 

ومن ثم، عُقدت الجلسة الثانية تحت عنوان "تصميم الأزياء وخدمة المجتمع"، وترأستها الدكتورة خديجة روزي قاري قشقري أستاذ النسيج وتطبيقاته بكلية التصاميم والفنون بجامعة جدة، وشاركت فيها الدكتورة سارة غرم الله الزهراني، بورقة بحثية حول "وعي رواد المجتمعات الافتراضية بالتسوق الإلكتروني للأزياء في المملكة العربية السعودية"، فيما شاركت الدكتورة خيرة عوض الزهراني، بدراسة بعنوان "دراسة أسلوب تطريز كسوة الكعبة المشرفة "السيرما" والاستفادة منه في تنفيذ تذكارات سياحية"، في حين شاركت الدكتورة هدى عبد العزيز المقرن، والأستاذة هند محمد الصولان، والأستاذة شيهانه محمد الدوسري، بحث بعنوان "تصميم منصة إلكترونية لدعم مصممات الأزياء الناشئات"، وقدمت الدكتورة أمل عبد الرحمن النويصر، بحثًا حول "اتجاه الخريجات نحو المشروعات المصغرة في مجال الملابس وعلاقته ببعض المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية للأسرة"، وفي نهاية الجلسة تمت الإجابة على أسئلة الحاضرات.

 

واختتمت جلسات اليوم الأول، بعقد الجلسة الثالثة برئاسة الدكتورة حنان عبد الحليم بخاري الأستاذة بكلية التصاميم والفنون بجامعة جدة، مستشار في إدارة واستقطاب ورعاية الموهوبين، حيث حملت الجلسة عنوان "تكنولوجيا تصميم وإنتاج الملابس"، وشاركت فيها الأستاذة خلود حسن علي، والدكتورة هدى عبد الرحمن محمد الهادي، والدكتور شريف حسن عبد السلام، بورقة بحثية حول "الدور التفاعلي للمنسوجات الذكية وأهم تطبيقاتها"، فيما شاركت الأستاذة أبرار إبراهيم أحمد النعمى والدكتورة سوسن عبد اللطيف رزق ندا، من خلال دراسة بعنوان "تكنولوجيا تصنيع الملابس النسائية متعددة الوظائف لخفض تكلفة المنتج"، إضافة إلى مشاركة الدكتور ياسر محمد عيد حسن، والدكتورة شيرين صلاح الدين سالم، ببحث بعنوان "تصميمات مبتكرة لملابس الأطفال في مرحلة المهد باستخدام المنسوجات الكرومية"، وأخيرًا قدم الدكتور محمد البدري عبدالكريم دراسة بعنوان "المواد المعالجة لسطح إبر ماكينات الحياكة وأثرها على كفاءة أدائها"، ثم تمت في نهاية الجلسة مناقشة أبرز ما جاء فيها مع الحاضرات والرد على تساؤلاتهن من قبل المتحدثين المشاركين في الجلسة.

 

وتواصلت أعمال المؤتمر في يومه الثاني، بإقامة ثلاث جلسات أخرى بدأت بالجلسة الأولى برئاسة الدكتورة أسماء عبد الرحمن النويصر أستاذ مساعد بقسم تصميم الأزياء بكلية التصاميم بالجامعة، تحت عنوان "تصميم الأزياء والتنمية المستدامة"، وشاركت فيها الدكتورة هدى محمود عمر عبده، بورقة بحثية بعنوان "القيم الجمالية والتداولية للإضافة التزيينة في الألبسة الجاهزة"، كما قدمت الدكتورة وفاء السيد الصباغ، بحثًا بعنوان "ابتكار تصميمات ملبسية مستدامة للنساء بدون نسبة هالك بالدمج والكروشيه"، في حين قدمت كل من الأستاذة أماني سند سفر القرشي، والدكتورة لمياء إبراهيم أحمد، والدكتورة سعاد شاكر علي دراسة حول "استخدام صبغة العصفر لإنتاج أقمشة من الحرير الطبيعي آمنة بيئيًا (دراسة تطبيقية على جلد جرذان التجارب)"، وكانت أخر المشاركات في الجلسة للأستاذة تقى مفرج الجهني، والدكتورة حنان عبد الحليم بخاري، بعنوان الاستدامة والهوية التصميمية في عباءة المرأة السعودية، وفي ختام الجلسة تم فتح باب المناقشة مع الحاضرات للرد على استفساراتهن وتساؤلاتهن حول موضوع الجلسة.

 

وأقيمت الجلسة الثانية برئاسة الدكتورة هدى محمد الغفيص عميدة كلية العلوم والآداب بالأسياح بالجامعة، بعنوان "رؤى إبداعية لفنون الأزياء"، وشاركت فيها الدكتورة فاتن علي حسين بدراسة بعنوان "التحاور كرؤى إبداعية وتواصلية في تصاميم الأزياء للمصممة فريال الكيلدار، فيما قدمت الأستاذة أمجاد جميل عبد الله لبحثها بعنوان "التوليف في الفن الأفريقي بأسلوب فن البوب في تصميم أزياء معاصرة"، وكذلك عرضت الدكتورة رابعة سالم محمد لورقتها البحثية "نسج قطع ملبسية ثلاثية الأبعاد على نول الجسم الصناعي (المانيكان)"، في حين استعرضت الدكتورة افتكار حامد أحمد منشي ورقتها البحثية بعنوان "التعريف بأزياء الشعوب من خلال دمية ثنائية الأبعاد"، وقدمت الأستاذة نبيلة عبد الله الفراج، والدكتورة سحر علي زغلول بعنوان ابتكار تصميمات لأزياء النساء مستوحاة من الفن السريالى باستخدام الإمكانيات التشكيلية والجمالية لبقايا الأقمشة، ثم بعد ذلك تم فتح باب المناقشة.

 

واختتمت جلسات اليوم الثاني والمؤتمر بالجلسة الثالثة والأخيرة والتي أقيمت تحت عنوان "تصميم الأزياء وذوي الاحتياجات الخاصة" برئاسة الدكتورة مشاعل صالح السلامة عميدة كلية التمريض بالجامعة، وشاركت فيها الأستاذة رزان محمد بامحيسون، والدكتورة خديجة روزي قاري قشقري، ببحث بعنوان "تصميمات مقترحة لأزياء مرضى الشلل الرعاش"، في حين شاركت الباحثات الدكتورة صيتة محمد عايد المطيري، والأستاذة نورة العبد العزيز، والأستاذة الهنوف البطي، والأستاذة ولا المطيري، والأستاذة رغد المدني ببحث بعنوان "تصميم أزياء بمواصفات جمالية ووظيفية متناسبة مع حالات التغير السريع في هيئات المصابين باضطرابات الغدة الدرقية"، ومن جهتها قدمت الدكتورة نجلاء محمد عبد الخالق طعيمة، والدكتورة فيروز أبو الفتوح الجمل، والأستاذة سها عادل عوض المياح، بورقة بحثية عن تحسين الخواص الوظيفية للأقمشة الثلاثية الأبعاد في الملابس الرياضية للمعاقين حركيا، وفي نهاية الجلسة تم فتح باب المناقشة للحاضرات لطرح أسئلتهن والإجابة عليها من الباحثين.

 

وإضافة إلى الجلسات العلمية، فقد صاحبت أعمال المؤتمر إقامة ورشتي عمل تناولت بعضًا من محاور المؤتمر، حيث جاءت ورشة العمل الأولى بعنوان "النانو تكنولوجي والمنسوجات الذكية وتطبيقاتها"، قدمتها الدكتورة إيمان عبد الرحمن ال منير العسيري، فيما قدمت الدكتورة رانية فاروق جميل خوقير، ورشة العمل الثانية المصاحبة للمؤتمر بعنوان "تصميم الأزياء والتراث السعودي"، حيث تم إطلاع المشاركات على أبرز التصميمات التي كانت موجودة في الماضي في البيئة السعودية وشكلت جزء من تراث الجزيرة العربية لتعريفهن بأبرز ملامح التراث في مجال الأزياء.

26/11/2020
01:54 PM
التصنيفات
انفوجرافك