عمادة شؤون الطلاب تقيم محاضرة تعريفية ببرنامج «الجينوم السعودي» وأهدافه وإنجازاته

أقامت عمادة شؤون الطلاب، محاضرة تعريفية ببرنامج «الجينوم السعودي»، يوم أمس الأربعاء الموافق 22/5/1442هـ، بحضور أكثر من ٦٠٠ مشارك ومشاركة، بعنوان "الجينوم البشري السعودي"، قدمها الدكتور أحمد بن عبد العزيز الفارس، الاستشاري والأستاذ المشارك في علم الورثة الطبية بكلية الطب بالجامعة، حيث تأتي هذه المحاضرة ضمن مشاركة الجامعة كشريك أكاديمي للبرنامج.

وناقشت المحاضرة في بدايتها التعريف بالجينوم البشري والمادة الوراثية في جسم الإنسان التي تسهم بشكل كبير في اختلاف الأشخاص في أشكالهم وأحجامهم، ثم تطرق المحاضر لبرنامج الجينوم السعودي والذي يعد أحد المشروعات الوطنية الرائدة لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وبعد ذلك، تناول "الفارس" أهداف البرنامج التي تتلخص في وضع خارطة وراثية للمجتمع السعودي، والحد من انتشار الأمراض الوراثية في المملكة العربية السعودية، وتأسيس بنية تحتية متقدمة في مجال الجينوم والمعلومات الحيوية، وتمكين العلماء والباحثين من الاستفادة منها، ونقل وتوطين تقنية الكشف الوراثي من خلال استخدام أحدث التقنيات، لتقديم الرعاية الصحية والحد من الأمراض الوراثية.

ثم تطرقت المحاضرة للحديث عن دور برنامج الجينوم السعودي في الحد والوقاية من الأمراض الوراثية بتعزيز التعاون مع المختبرات الوطنية التي يتم من خلالها جمع العينات من مختلف مناطق المملكة، ومن ثم تحليلها بهدف التعرف على المتغيرات الجينية المسببة للأمراض الوراثية في المملكة العربية السعودية مثل " الأمراض العصبية وأمراض الكلى، والقلب والأوعية الدموية، وتأخر القدرات العقلية، والسرطانات الوراثية وغيرها"، وتقدير احتمالية ظهور وتكرار الأمراض الوراثية للفرد والأسرة وتحسين طرق العلاج عن طريق الكشف عن التركيبة الوراثية للشخص، وإعطاء المريض الدواء المناسب.

ويسعى برنامج الجينوم السعودي لدعم عدة برامج للحد والوقاية من الأمراض الوراثية والجينية مثل الفحص الطبي ما قبل الزواج وتحسين طرق علاج الأمراض عن طريق الكشف عن التركيبة الوراثية للشخص، وإعطاء المريض الدواء المناسب، والكشف المبكر أو قبل الإصابة ببعض الأمراض المزمنة ومن ثم وضع الخطة العلاجية المناسبة، وكذلك الفحص الوراثي للأجنة وفحص الأطفال حديثي الولادة.

وفي ختام المحاضرة، استعرض الدكتور الفارس إنجازات برنامج الجينوم السعودي الذي فحص أكثر من 50 ألف عينة، ووثق 7500 متغير مسبب للأمراض الوراثية والجينية بالمملكة، منها 3000 متغير جيني مسبب لأكثر من 1230 مرض وراثي نادر في المجتمع السعودي، بالإضافة إلى استخدام 25 حزمة جينية للتحاليل الوراثية بمشاركة 600 باحث وباحثة، وإجراء 84 دراسة، ونشر 131 ورقة علمية محكمة في مجلات علمية عالمية متميزة، وكذلك المشاركة في أكثر من 110 محاضرة ومؤتمر علمي.

07/01/2021
07:24 AM
انفوجرافك